تحت رعاية معالي وزير العمل جامعة صحار تنظم مؤتمر القانون البيئي وخطة التنمية المستدامة 2030

0 254

متابعة : سعيد الهنداسي.

إدراكا لأهمية الحفاظ على البيئة وتطبيق القانون البيئي وتنفيذا لخطة التنمية المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وإلحاقاً لجهود وخطط الجامعة حول الاستدامة البيئية، تنظم جامعة صحار في الفترة من 19- 20 فبراير 2024م مؤتمر القانون البيئي وخطة التنمية المستدامة 2030 تحت عنوان نحـــو بناء اقتصــــاد مستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمــال إفريقيـــــا. وجاء المؤتمر برعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وبالتعاون الفني والشراكة مع برنامج سياسة القانون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا SADER للنشر القانوني،وكرسي اليونسكو للقانون البيئي في جامعة حمد بن خليفة، الدوحة، قطر. رعى افتتاح المؤتمر معالي الأستاذ الدكتور محاد بن سعيد باعوين الموقر وزير العمل. ويهدف المؤتمر إلى جمع المختصين في مجال التعليم البيئي والمحاضرين بالجامعات والمدربين والممارسين في مجال القانون البيئي لتبادل المعرفة والخبرة والتعلم من بعضهم البعض حول كيفية تعزيز تعليم وممارسة القانون البيئي في المنطقة.

ويناقش المؤتمرأربعة محاور رئيسية حيث يتحدث المحور الأول عن القانون البيئي الدولي وأهداف التنمية المستدامة، والمحور الثاني: المقاربات المحلية والإقليمية ونهــج أصحــاب المصلحــة المتعدديــن في التطــرق إلــى أحــدث التطــورات فــي مجــال اعتمــاد المعاييــر البيئيــة والاجتماعيــة والحوكــمة جميـع أنحـاء المنطقـة ، فيما يناقش المحور الثالث تعليم القانون البيئي لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، والمحور الرابع التطبيقات العملية التي تتحدث عن الفجـوات الحاليـة فـي تنميـة القـدرات واحتياجـات الـوزارات والمؤسسـات ذات الصلـة بالقانـون البيئـي فـي المنطقـة، وكيفيـة تلبيتهـا وتنفيذهـا بالشكل المناسب.


وفي بداية حفل الافتتاح ألقى الدكتور حمدان بن سليمان الفزاري، رئيس الجامعة كلمة أبرز ما جاء فيها: ” نجتمعُ هنا في هذا المؤتمرِ المرموقِ لتبادلِ المعلوماتِ وأفضلِ الممارساتِ حول دورِ القانون البيئي في تسريعِ التقدمِ في تحقيقِ أهدافِ التنميةِ المستدامةِ في المنطقة. فمن المؤكد أنَّ المؤسساتِ العامةِ والخاصةِ ومن بينها مؤسساتُ التعليم العالي والجامعاتُ في جميعِ أنحاءِ العالمِ تعملُ على نطاقٍ واسعٍ على خطط إستراتيجيةٍ مختلفةٍ لتحقيقِ الأهدافِ المرجوةِ بِما يتماشى معَ أهدافِ التنميةِ المستدامةِ 2030 وأولوياتِها الوطنيةِ من منطلق أنَّ رفاهيةَ البشريةِ ونقاءَ الكوكبِ الذي نعيشُ عليه يعتمدُ في استمراريته مستقبلا على الحلِّ الناجعِ للتحدياتِ المترابطةِ للاستدامةِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ والثقافيةِ وخصوصا البيئيةِ. ” وأضاف قائلاً “إيمانا منا في جامعةِ صحار باعتبارِنا مؤسسةٌ من مؤسسات التعليمِ العالي والبحث العلمي، فإنَّنا ملتزمون بأهدافِ التنميةِ المستدامةِ لا سيما المرتبطةِ بالقانون البيئي، عَنْ طريقِ ارتباطِنا بالقطاعِ الصناعي والمجتمع من خلال عددٍ مِنَ المشاريع العلميةِ والبحثيةِ ذاتِ الصلةِ وآخرُ هذهِ المشاريعِ هو توقيعُ الجامعةِ لمذكرةِ تفاهمٍ مَعَ مكتبِ منظمةِ الأممِ المتحدةِ للتربيةِ والعلمِ والثقافةِ (اليونسكو) في مجالِ تخضير مؤسساتِ التعليمِ العالي، حيثُ ستشملُ أنشطةُ الجامعةِ في هذا الشأنِ: تسهيلُ الشراكةِ بين الجامعةِ والقطاعِ الخاص في مجالاتِ تخضيرِ المؤسساتِ والمناهج، إنتاجُ المعرفةِ عن المؤسساتِ الخضراءِ (المدن والجامعات وغيرها) من خلالِ الأطروحاتِ العلميةِ والندوات والمؤتمرات، استخراجُ وتبادلُ ونشرُ الخبرات فيما يتعلق بالمدن الخضراء والتعليم العالي الأخضر، وكذلك تنظيمُ اجتماعاتِ الشراكةِ للمقارناتِ المعياريةِ، والزياراتِ الميدانيةِ لتبادلِ الخبرات.”

واستضاف المؤتمر كلا من : سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس هيئة البيئة العمانية، والبروفيسورة باتريشيا مبوتي مديرة قسم القانون في برنامج الأمم المتحدة للبيئة، والبروفيسور داميلولا أولاوي أستاذ القانون وكرسي اليونسكو للقانون البيئي والتنمية المستدامة بجامعة حمد بن خليفة ، بالإضافة إلى البروفيسورة عطية واريس خبيرة الأمم المتحدة المستقل المعني بآثار الدين الخارجي للدول وغيره من إلتزاماتها الدوليه المتصل به في التمتع الكامل بحقوق الانسان، ومعالي البروفيسورة ليلى الشيخاوي المهداوي وزيرة البيئة التونسية.
وتضمن برنامج الإفتتاح جلسة حوارية لكل من الدكتورة سوزان كارامانيان عميدة كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة بقطر. والدكتورة إيناس قطيشات عميدة كلية القانون بجامعة صحار، والدكتورة حسنة كجي عميدة كلية الحقوق بجامعة الحسن الأول سطات المملكة المغربية. والدكتور خالد العمير عميد كلية الحقوق بكلية كليات الشرق العربي بالمملكة العربية السعوية، والدكتور محمد عمارة عميد كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة صبراتة بليبيا.

واشتمل المؤتمر على عدد من ورش العمل في المواضيع التالية : سيادة القانون البيئي الدولي وأهداف التنمية المستدامة، النهج المتكامل ومتعدد المقاربات لأصحاب المصلحة بشأن أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز التعليم القانوني البيئي بشأن التنوع البيولوجي والحفاظ على الطبيعة: الاتجاهات المستقبلية. كما نظمت جامعة صحار جولة سياحية لضيوف المؤتمر في ولاية صحار ، بهدف التعرف عن قرب على ما تضمه الولاية من معالم بالإضافة إلى الإطلاع على الثقافة العمانية بشكل عام. وفي المساء أقامت الجامعة حفل عشاء للضيوف ، وبحضور الدكتور حمدان بن سليمان الفزاري رئيس الجامعة.

 

الجدير بالذكر أن المؤتمر يوفر منصة لمشاركة وتبادل المعلومات حول الموارد والمهارات والأساليب والمنهجيات اللازمة لتزويد مسؤولي البيئة والطلبة في المنطقة بمهارات القانون والحوكمة لتعزيز أهداف التنمية المستدامة في مجالات تخصصهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.