شهد تقديم اوبريت ومشاغل تدريبية منار التقوى بالسويق تحتفل بيوم المكتبة العربي

0 159

السويق : سعيد الهنداسي..

في مشاركة رائعة من مدرسة منار للتقوى للتعليم الأساسي بالسويق بمناسبة الاحتفال بيوم المكتبة العربي والذي يصادف 3 من مارس من كل عام
نظمت المدرسة ممثلة في معلمات مصادر التعلم بالمدرسة احتفالية بهذه المناسبة .
تضمنت العديد من الفقرات والتي احتضنها طابور الصباح لتستمر الاحتفالية حتى نهايةالحصة الثالثة في ذلك اليوم تحت رعاية الاستاذة شيخة الخروصية مشرفة مركز مصادر التعلم .

فقرات متنوعة :
تضمنت الاحتفالية مجموعة من الفقرات المتنوعة حيث كانت البداية مع صيحة ترحيبية لطلبة المدرسة مع تقديم مشهد تمثيلي عن أهمية القراءة في حياتنا والدور الذي يلعبه الكتاب في نفوس القارئ ليستمتع الجميع بعد ذلك بمشاهدة اوبريت المكتبة المعبر عن أهمية المكتبة والدور الذي تلعبه في جعل الطالب عاشق للكتاب وما يقدمه من معارف وعلوم في مختلف الثقافات واجاب الأوبريت على السؤال الشائع عند الكثيرين وهو لماذا نقرا ؟ في دلالة صريحة حول أهمية القراءة في حياة الشعوب .

مشاغل تدريبية :
لتتواصل الفعاليات الثقافية والتعليمية في ذلك اليوم بهذه المناسبة لتقدم المعلملتان امل الشيادية وكوثر الخروصية مشغلين تربويين كان الأول بعنوان قصة كتاب تم من خلاله التعريف بالقراءة من خلال اختيار احد الكتب والتعرف من خلاله عن قصته ومحتواه والمشغل الثاني بعنوان مكتبتي التعليمية .
ليكون مسك الختام في ذلك اليوم بتقديم هدية تذكارية لراعية المناسبة وأخذ الصور التذكارية .

أهمية القراءة :
من جانبها تحدثت الأستاذة امل الشيادية معلمة تقنية معلومات وأخصائية مصادر تعلم بالمدرسة عن الاحتفال بقولها : ولله الحمد قمنا بتنفيذ الفعالية انا زميلتي بالمدرسة الاستاذه كوثر الخروصية حاولنا إبراز الاحتفالية بما تمثله القراءة من أهمية من خلال تنوع الفقرات التي سلطنا من خلالها الضوء على دور المكتبة في حياة الطالب والمعلم على حد سواء .

اقبال كبير :
وتضيف الشيادية ومن خلال قربنا من المرتادين على المكتبة ومصادر التعلم استطيع القول ولله الحمد هناك إقبالا كبيرا على اقتناء الكتاب ولا يزال ذلك العشق الجميل لتقليب اوراق الكتاب حاضرا سواء من الطلبة لو المعلمات مما يدل على أن القراءة عشق لا ينتهي .

توأمة المدارس :
وتختم الاستاذه أمل الشيادية حديثها بقولها اتمنى شخصيا أن أرى هناك احتفاليه اكبر في العام القادم وحضور أكثر من خلال عمل توأمة مع مدارس أخرى تكون القراءة حاضرة في كل ركن من أركان الحفل .
الجدير بالذكر أن مدرسة منار التقوى من المدارس المتميزة ليس فقط على مستوى ولاية السويق بل محافظة شمال الباطنة بما تضمنه من كادر اداري وتعليمي على أعلى مستوى
وكانت لها مشاركات مختلفة حققت من خلالها مراكز اولى ومتقدمة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.