قدمت فيه 116 ورقة بحثية و5 محاور ختام المؤتمر البحثي السابع بجامعة صحار

0 9

قدمت فيه 116 ورقة بحثية و5 محاور

ختام المؤتمر البحثي السابع بجامعة صحار

متابعة : سعيد الهنداسي

شهدت جامعة صحار اليوم الخميس ختام المؤتمر البحثي السابع لجامعة صحار تحت عنوان تعزيز الأولويات الوطنية نحو الوصول العالمي، تحت رعاية سعادة الدكتور سيف بن عبدالله الهدابي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للبحث العلمي والابتكار، تضمن تقديم عرض 116 ورقة بحثية ضمن 5 محاور، حيث تم تقديم 234 ورقة بحثية من 12 دولة من مختلف دول العالم تم اختيار 116 ورقة بحثية منها.

ثقافة البحث :

بدا المؤتمر بالكلمة الافتتاحية للدكتور حمدان بن سليمان الفزاري رئيس الجامعة قال فيها ” يعد البحث العلمي على مستوى الدولة والجامعات أمرًا بالغ الأهمية لدفع الابتكار والنمو الاقتصادي والتقدم المجتمعي. حيث تستثمر الدول والجامعات التي تعطي الأولوية للأبحاث في تطوير معارف وتقنيات جديدة وحلول قادرة على مواجهة التحديات الملحة وتحسين جودة الحياة.

ويضيف الفزاري :من خلال تعزيز ثقافة البحث، يمكن للدول والجامعات جذب أفضل المواهب، وتعزيز التعاون ، والمساهمة في تبادل المعرفة العالمية.

وفي نهاية المطاف، يعد الاستثمار في البحوث على مستوى الدولة والجامعات أمرًا ضروريًا لدفع التنمية المستدامة طويلة المدى وضمان مستقبل مزدهر للجميع.”

ثم تحدث البروفيسور خليفة الجابري من جامعة السلطان قابوس، كما قدم البروفيسور غسان الكندي مساعد رئيس الجامعة للبحوث والابتكار عرضا عن تقديم نشاط البحوث والابتكار في جامعة صحار، تلى ذلك إلى كلمتي الشريك من مختبرات جريس رحمة بنت تويتان البدري وماجد الهنائي مدير عام إنتاج صحار ، واختتم حفل افتتاح المؤتمر بكلمة الشكر والتقدير قدمها البروفيسور كالفن مدير تطوير البحوث بجامعة صحار.

قيمة مضافة :

وصرح البروفيسور غسان الكندي مساعد رئيس الجامعة للبحث والابتكار قائلا: ” ويعتبر مؤتمر البحوث السنوي الذي تقيمه الجامعة منصة لتبادل المعرفة ونتائج البحوث والتجارب المحلية والعالمية بين الباحثين في الجامعات ومراكز البحوث المختلفة بما يحقق قيمة مضافة تساعد في تحويل النتائج المستخلصة الى تطبيقات في المجال العملي والصناعي.”

محاور أساسية :

وتلخصت المحاور الأساسية للمؤتمر حول: المحور الأول ربط المجتمعات والذي عرض عدد 27 ورقة بحثية، وتضمن المحور الثاني الاستدامة البيئية والذي عرض عدد 24 ورقة بحثية، بينما اشتمل المحور الثالث عدد 18 ورقة بحثية والذي حمل عنوان المشاريع والصناعة، كما تضمن محور التكنولوجيا الناشئة والمتقدمة عدد 15 ورقة بحثية. وتم عرض 19 ورقة بحثية في المحور الخامس الذي يتضمن مخرجات أبحاث الطلبة.

حيث شارك في عرض المشاريع البحثية طلبة وأكاديمي عالميين ومحليين ومن ضمنهم طلبة وأكاديميي جامعة صحار بالإضافة إلى عدد من الطلبة والأكاديميين والمختصين من مؤسسات مختلفة حكومية وخاصة بالسلطنة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.