متابعة مستمرة من إدارة الميناء لبطولة ميناء صحار والمنطقة الحرة الرمضانية

0 295

اختتمت أمس الجولة الأخيرة من دوري المجموعات ببطولة ميناء صحار والمنطقة الحرة الرمضانية لكرة القدم لعام 2023 بصعود 8 فرق بعد منافسات قوية جمعت 20 فريق موزعة على أربع مجموعات، وهدفت البطولة التي انطلقت في عام 2008 إلى تجميع الموظفين من جديد بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب جائحة كورنا حيث كانت أخر بطولة في عام 2019.

متابعة مستمرة ومتواصلة من إدارة شركة ميناء صحار والمنطقة الحرة للبطولة الكروية الرمضانية التي تنظمها الشركة خلال شهر رمضان المبارك في نسختها (13) حيث قال هلال بن محمد العدوي المدير التنفيذي لشؤون الإستراتيجية بإدارة ميناء صحار : إن البطولة تعد واحدة من اكبر البطولات في محافظة شمال الباطنة التي تقام في شهر رمضان المبارك ونحن الآن في النسخة الثالثة عشرة، ولي الشرف في إدارة هذه البطولة والتي هي في تطور من عام إلى عام، وتعتبر فرصة ذهبية لالتقاء بين جميع موظفي الشركات العاملة في ميناء صحار والمتعاونة معها في مكان واحد، والبطولة داعمة للحراك التجاري والاقتصادي خاصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال فترة شهر رمضان المبارك، وسعيدين بما وصلت إليه البطولة سواء من خلال القوانين والأداء والمستوى الفني للفرق المشاركة والتجاوب الفعال وخلق روح رياضية أخوية بين جميع المشاركين في البطولة، وهذه البطولة جزء من إعمال الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية.


وقال احمد بن محمد الربيعي مسؤول الصحة والسلامة والبيئة بإدارة ميناء صحار والمشرف على البطولة: إنني أتابع البطولة منذ عدة سنوات وأراقب تطورات البطولة حيث زادت عدد الفرق في السنوات الماضية ووصل عددها إلى (32) فريق وبالتالي زاد عدد اللاعبين المشاركين وهذا العام هو عام الانطلاقة من جديد بعد التوقف بسبب جائحة كورونا وجاء الاستعداد متأخرا ولكن ولله الحمد البطولة مستمرة ونرى كيف أن التنظيم يكون أفضل من سنة إلى أخرى ، فهي في نظري أكثر من مستوى بطولة فهي تعكس شخصية الميناء وليس شركة ميناء صحار والمنطقة الحرة فقط بل بقية شركات الميناء، وهي تؤسس لعلاقات بين المشاركين وإيجاد روح المنافسة الشريفة.

وأشار إسماعيل بن محمد البلوشي مهندس إدارة الأصول بإدارة ميناء صحار: ان اللجنة المنظمة متابعة وبشكل يومي لكل مجريات وإحداث وتفاصيل البطولة ومن جميع النواحي وتستقبل جميع الملاحظات من الفرق بصدر رحب ويتم التعاطي مع هذه الملاحظات في وقتها وحينها لذا نرى ان البطولة ولله الحمد تحقق نجاحات متوالية سنة بعد أخرى لتصل هذه السنة إلى نسختها (13) وان شاء الله سوف تستمر لأنها فرصة جميلة ورائعة للقاء الأخوة والزملاء والأصدقاء في أجواء بعيدة عن العمل ورويتنه، كما ان البطولة تنظيميا ترتقي من عام إلى أخر ولا تشكل ضغط على الموظفين لأنها تلعب في أيام الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء وهي أيام دوام في الأصل لذا الموظفين القريبين والبعيدين يستفيدوا من هذا التجمع السنوي، وتسعى الشركات وبرغبة كبيرة للمشاركة في البطولة حيث رأينا في هذه النسخة مشاركة شركات تشارك لأول مرة كما إن دخول الشركات الجديدة تحت إطار إدارة ميناء صحار سوف يخلق إقبال اكبر للبطولة وتنافس في المشاركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.