الاتحاد يدشن المشروع الوطني لانتقاء المواهب برعاية جندال شديد للحديد والصلب

0 50

ضمن برنامج دعم المواهب لـ ” فيفا ”

الاتحاد يدشن المشروع الوطني لانتقاء المواهب برعاية جندال شديد للحديد والصلب
متابعة: سعيد الهنداسي

– باسل الرواس : تعزز الوزارة سبل الشراكة بين القطاعين العام والخاص تتفيذا لرؤية عمان 2024

– الوهيبي : شراكتنا الاستراتيجية مع جندال شديد للحديد والصلب نموذج للشراكات المستدامة

– هارشا شيتي : الرياضة مثل الصلب تساهم في بناء الأمم على أرضية الميدان

– المسروري : اطلاق 4 مراكز تدريب في مسقط.
رعى سعادة باسل بن احمد الرواس وكيل وزارة الثفافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب ، امس حفل انطلاق المشروع الوطني لانتقاء المواهب الواعدة ، باستاد السيب الرياضي ، وتابع عمليا تنفيذ أحد الوحدات التدريبية للاعبين تحت إشراف طواقم فنية وطنية .

وتنفيذا لرؤية عمان 2040 ، ووقع الاتحاد العماني لكرة القدم عقد شراكة تجارية لتمويل ورعاية المشروع مع شركة جندال شديد للحديد والصلب ، الشريك التجاري الذي يولي اهتماما كبيرا بقطاعي الرياضة والشباب ، انطلاقًا من دوره المجتمعي الفاعل ، ورغبته الصادقة في خلق بيئة محفزة لانتقاء وصقل المواهب بما يفيد الاندية والمنتخبات الوطنية .

ويأتي المشروع ضمن برنامج دعم المواهب من الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” ، بالشراكة مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب ، وتمويل من شركة جندال شديد للحديد والصلب .

وتطمح شركة جندال شديد للحديد والصلب إلى بناء جيل من اصحاب المواهب ، وصقلهم وتعزيز امكاناتهم لتمكينهم بختام المشروع للدفاع عن ألوان سلطنة عمان بنجاح في كافة الاستحقاقات والمحافل الدولية .

ومن المرتقب أن يمثل المشروع نقلة نوعية للاهتمام بالبراعم والناشئين، ومصدر إلهام للطموحين ، بما توفره المراكز من فرص سانحة لتحقيق الاهداف والتطلعات عبر تدريب عالي الجودة وفق مسارات علمية حديثة ، ومرافق مميزة ، واهتمام ورعاية كاملتين .

واعرب سعادة باسل بن احمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب عن سعادته بتدشين المشروع مشددًا على قيمته وجدوى اهدافه ، مؤكدا ان الرياضة قوة ناعمة تبني وتوحد وتشكل شخصية الفرد النافع لوطنه ومجتمعه ، وان المشروع يعكس التزام الوزارة بتطوير امكانات الشباب العماني ويترجم رغبتها الاصيلة بالتعاون مع الاتحاد والقطاع الخاص لترقية ملف كرة القدم نحو مستويات اعلى .

واضاف سعادته قائلا :” رؤيتنا لملف كرة القدم ايجابية طموحة لما يمتلكه الوطن من مواهب ومقدرات واهتمام متنامي . أنا سعيد بمشاركة الوزارة في هذا العمل الرائع ، وتحدوني الثقة في نجاح المشروع المفعم بالامل المرتكز على تعاون وثيق وشراكة مستدامة بين القطاعين العام والخاص “.

وتابع :” الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد العماني لكرة القدم وشركة جندال شديد للحديد والصلب نموذج رائع لتعاون القطاعين العام والخاص . اتطلع أن يسهم البرنامج في انتقاء المواهب وتعزيز المخرجات لتحقيق اهداف وانجازات تواكب التقدم الذي تشهده مختلف قطاعات الدولة ، كما تعكس حرص القطاع الخاص على المساهمة لتحقيق الاهداف الرياضية بمستويات عالية تليق بوطننا العزيز “.

وأتم قائلا :” الوزارة ستعمل على تقديم عون وسند لكافة المشروعات والبرامج الاستراتيجية الهادفة . نأمل أن يثمر المشروع بختام عام 2026 بمخرجات نوعية واعدة تفيد الكرة العمانية لتحقيق اهدافها وتفي بتطلعات الجماهير “.

ومن جانبه اعرب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم سالم بن سعيد بن سالم الوهيبي عن سعادته بانطلاق الدورة الاولى للمشروع ، مشيدا بجهود وزارة الثقافة والرياضة والشباب ، موجهًا شكره الجزيل لسعادة الوكيل باسل بن احمد الرواس ، ممتدحا جهود الفيفا ، مشيدا بقيمة الشراكة الاستراتيجية المستدامة مع شركة جندال شديد للحديد والصلب ، آملا نجاح المشروع في انتاج مخرجات واعدة تسهم في تطوير ملف كرة القدم بسلطنة عمان .

اشترك في خدمة النشر الأخبارية

وقال رئيس الاتحاد :” نعتز بشراكتنا الاستراتيجية مع شركة جندال شديد للحديد والصلب لاطلاق المشروع الوطني لانتقاء وصقل المواهب في سلطنة عمان . تجسد الشراكة التزامنا بتطوير المواهب ورغبة صادقة في تحقيق أهداف التميز الرياضي . نؤمن بأن المشروع مصدر إلهام لكثير من الشباب الطموح انعكاسًا للبيئة الحاضنة للبرنامج “.

ويتولى القائمين على شؤون المشروع اكتشاف المواهب وصقلها وفتح ابواب الاحتراف الخارجي امامهم ، بالاضافة إلى تعزيز المهارات الفنية والتكتيكية والبدنية لدى اللاعبين من خلال برامج تدريب ممنهجة ، وزرع قيم انسانية نبيلة مثل الانضباط والتعاون والروح الرياضية والأخلاقيات العالية في نفوس المنتسبين.

 

 

وعبر هارشا شيتي الرئيس التنفيذي لشركة جندال شديد للحديد والصلب عن سعادته بالشراكة مع الاتحاد قائلاً: “الرياضة مثل الصلب تساهم في بناء الأمم على أرضية الميدان. نتعلم جوهر العمل الجماعي وقيمة التواضع، الفوز و الخسارة، والروح الرياضية، والفخر بتمثيل بلدنا والفريق الذي ننتمي إليه. في جندال شديد، نولي اهتماماً كبيراً لدعم الشباب والمشهد الرياضي في سلطنة عمان بشكل عام. دعمنا للاتحاد العُماني للهوكي وشراكتنا الناجحة مع الاتحاد العُماني لكرة القدم يعكسان التزامنا بتنمية المواهب الرياضية الشابة والمساهمة في تطوير إمكانيات الشباب العُماني من خلال مختلف المبادرات الرياضية”.

 

واضاف الرئيس التنفيذي لشركة جندال شديد للحديد والصلب قائلا :” إننا متحمسون لهذا التعاون مع الاتحاد العماني لكرة القدم لإطلاق أول أكاديمية تابعة له . وما هذه إلا البداية ، حيث إننا نهدف باستمرار إلى إطلاق مبادرات من شأنها أن تساهم في تطوير إمكانات الشباب العُماني وتقدم فرصاً لاحصر لها لهذه الفئة، الأمر الذي ينسجم مع تطلعاتنا كشركة عُمانية تؤمن بالاستثمار الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية.”

وتابع هارشا: “الشباب والرياضة يشكلان أحد أهم مرتكزات رؤية عمان 2040. تلتزم شركة جندال شديد للحديد والصلب بضمان توافق جهودها مع رؤية سلطنة عمان ، حيث تعتبر هذه المراكز خطوة إيجابية نحو تحقيق هذا الهدف، والذي يتمحور بشكل أساسي حول دعم الرياضة وتعزيز دور الشباب.”

ومضى قائلا :” التعاون بين جندال شديد للحديد والصلب والاتحاد العماني لكرة القدم سيفتح أمام الشباب العماني الطموح الكثير من الفرص وذلك من خلال توفير مركز مجهز بالكامل لعرض مهاراتهم ومساعدتهم في المنافسة على مستوى عالمي، تمهِّد هذه الشراكة الطريق لتحقيق إنجازات غير مسبوقة في مجال كرة القدم، ولا تقف فوائد هذه الشراكة عن هذا الحد، بل تؤكد أيضاً التزام جندال شديد للحديد والصلب بتبني المبادرات التي من شأنها أن تساهم في تقدم البلاد. كما تبرز هذه الشراكة الجهود المستمرة للشركة في تنمية الطاقات الشابة التي ستشكل مستقبل السلطنة”.

وختم :” إن إنشاء مركز تطوير المواهب يهدف إلى الارتقاء بمستوى اللاعبين، وتقصي المواهب، وتعزيز المهارات، وبناء الشخصية، وإيجاد مسار للمواهب الشابة للتقدم في مجال كرة القدم الاحترافية ، وهو ما يتوافق مع أهداف أوسع نطاقاً تشمل تعزيز نمط الحياة الصحي، وتعزيز المشاركة المجتمعية، والمساهمة في نجاح كرة القدم الوطنية.

وقال رئيس لجنة التطوير نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم محسن المسروري :” وفقا للخطة الخمسية للمشروع، فمن المقرر أن يبدأ البرنامج الزمني التدريبي في مرحلته الأولى بإقامة ٤ مراكز تدريبية في مسقط ، ٣ للبراعم ومركزًا رابعًا للفتيات، على أن تتسع رقعة المشروع وفق التقديرات الأولية في العام القادم 2024 بإطلاق ثمانية مراكز جديدة تشمل مختلف ولايات ومحافظات السلطنة “.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.