الطالبة البحرينية فاطمة السيد سلمان شكرا جامعة صحار وحلمي القادم دراسة الماجستير

0 142

الطالبة البحرينية فاطمة السيد سلمان

شكرا جامعة صحار وحلمي القادم دراسة الماجستير

متابعة : سعيد الهنداسي

فاطمة السيد سلمان طالبة من مملكة البحرين الشقيقة حطت الرحال لإكمال دراستها الجامعية بجامعة صحار هذا الصرح العلمي الشامخ الذي كان له ذكريات ستبقى عالقة في ذاكرة الطالبة فاطمة البحرينية ليشهد في يوم تخرجها تحقيقها للنجاح ولم تكتفي بمجرد النجاح بل التفوق والحصول على المركز الأول على الدفعة ، لحظات كانت رائعة عبرت بها عن سعادتها برفقة والدها فكان هذا اللقاء شاهدا على تلك اللحظات الجميلة .

ا

حماس وتحدي:

بدأت فاطمة السيد سلمان حديثها معنا منذ اليوم الأول لقدومها سلطنة عمان وجامعة صحار على التحديد حيث قالت : كنت متحمسة جدًا للدراسة في السلطنة وهي التجربة الأولى خارج مملكة البحرين بدون أسرتي ، ولكن حماسي وإصراري على تكملة دراستي كان اكبر من أي عوائق تحول دونه ، اتخذت قرار السفر لأتعلم والاعتماد على نفسي رغم ظروفي الصحي التي أعاني منها ، كانت السنة الأولى صعبة على الصعيد النفسي والجسدي .

بيئة جديدة :

تواصل فاطمة حديثها معنا في بيئتها الجديدة التي اختارتها فقالت : فجأة تكون في بيئة جديدة مع بنات بثقافة وتفكير ولهجات مختلفة عنك

بعد شهرين من وصولي صحار عانيت من أمراض في القلب لتبدأ المعاناة ويتم نقلي الى المستشفى لتلقي العلاج وكلمة شكر أقولها لأهل السلطنة على وقفتهم الإنسانية معي وعلاجي حتى عاد أهلي من البحرين فكانوا لي هم الأهل والإخوة وأخواتي من طالبات الجامعة وساندوني على تجاوز هذه المرحلة .

تحدي الدراسة :

تضيف فاطمة طوال فترة المعاناة في المستشفى كنت اجهل كل ما يتعلق بالمنهج الجامعي وأين وصلوا في الدراسة وكنت تائهة مع ذلك لم استسلم وأخذت على نفسي تحدي وكلمة شكر للدكاترة أيضا الذين كانوا متعاونين معي في توضيح بعض الأمور التي كنت فيها بالمستشفى بالتعاون مع إخواني وأخواتي الطلبة والطالبات في الجامعة فلهم مني كل الشكر والتقدير على هذه المواقف المشرفة.

استمرار المعاناة :

ولان طريق النجاح لم يكن في يوم من الأيام مفروش بالورود تواصل فاطمة السيد سلمان حديثها عن المعاناة ورحلة التحدي فتقول : بعد انتهاء الفصل الأول بسلام و في الطريق للبحرين دخلت المستشفى مرة ثانية لألم حاد في المعدة و الجسم وبعدها بفترة بسيطة تم تشخيصي بمرض (كرون) وكان الكل رافض العودة الى السلطنة لظروفي الصحية لكنّي اصريت على تحدي المرض وهذه المرة كان أهلي معي في صحار إلا ان المعاناة مستمرة وفي كل مرة يتم إدخالي المستشفى لتلقي العلاج هذا الأمر جعلني انقطع عن الدراسة في الجامعة وهذا الأمر اثر فيني كثيرا إلا إنني كنت أضع أمام عيني دائما لحظة تحقيق الحلم وفرحة والدي و والدتي وأهلي فيني ولا استسلم وان اهزم المرض ولما علمت ان جامعة صحار ستكرم الأوائل مع ولي الامرعاهدت نفسي بان اجعل والدي يصعد معي في التكريم ويفخربي أمام الجميع والحمد الله تجاوزت هذه المرحلة بسلام .

ونعم السند :

اشترك في خدمة النشر الأخبارية

تواصل الطالبة البحرينية فاطمة السيد سلمان حديثها معنا لتصل الى محطة مهمة في مسيرتها وحياتها وهذه المرة في اختيار شريك حياتها حيث قالت : في هذه الظروف ارتبطت بالزواج من شاب عماني وكان لي نعم الرجل ساندني وقف معي في محنتي وكان لي الزوج الوفي وهذا الأمر كان دافعا لي نحو مواصلة تحقيق النجاحات وأصبح الحلم قريبا جدا ليرى النور.

أعمال تطوعية:

تروي فاطمة حكايتها مع العمل التطوعي في هذه الظروف فتقول : خلال هذه الفترة وجدت من واجبي تقديم العون والمساعدة لإخواني وأخواتي خاصة في الجانب العلمي وخاصة في جائحة كورونا حيث كنت أقوم بتدريس الطلبة عن طريق برنامج تيمز و بعد عودتنا للحرم الجامعي أقوم بتدريسهم في مركز الدعم الأكاديمي ، بالإضافة الى تقديمي دورة تدريبية للتحدث باللغة الانجليزية بطلاقة لتكون الدراسة والجامعة مهرب لي من معاناة المرض وضغوطات الحياة .

القراءة والاطلاع :

خلال هذه المرحلة بدأت أقرا و ابحث عن الأمراض التي أعاني منها واثقف نفسي أكثر وأكثر لمعرفة الوسائل التي تساعدني من اجل تجاوز هذه المرحلة وأقرا في علم النفس و اعمل خطة علاجية لنفسي بنفسي وبدأت فعلًا أتحسن وأصبحت قادرة على إكمال الدراسة بدون غياب.

فوائد عديدة :

خلالها تعلمت واكتشفت أشياء كثيرة منها:أولها يجب عليك الاستفادة من خبرات من سبقك من الدكاترة ستجد نفسك استفدت استفادة كبيرة يجعل منك شخصية واعية متمكنة تفوق عمرك من الخبرات التي اكتسبتها

ثانيا : أرى المعدل التراكمي يبقى مجرد رقم يكتب بالشهادة فكلما ركزت عليه كلما نسيت كل من حولك لذلك أبدا بنشر علمك وابتسامتك وتبقى الكلمة الطيبة ذات اثر فعال وتبقى درجاتك بعدها مجرد نتيجة ايجابية لجهدك والتوفيق من الله

ثالثا المستقبلي:قي فيه أرى ان علم النفس مهم بل يصل الى الأهم مع انه للأسف مهمل جدًا في مجتمعنا الخليجي ومتى ما كان لديك الوعي بذاتك و قدرة بالتحكم باللاوعي و أفكارك سيكون من السهل تجاوزك بدلا من ان تتجاوزه أنت .

الحلم المستقبلي :

وتنهيبفاطمة: البحرينية فاطمة السيد سلمان حديثها بأمنيتها وحلمها المستقبلي حين قالت : في السنة الأخيرة تغير طموحي و قررت أكمل الماجستير في علم النفس واعمل كمرشدة نفسية في الجامعات لأنها المكان الأفضل الذي تقدر تستهدف فئة عمرية مهمة و مشاكل نفسية متعددة بدون أي إدراك و هذي الفئة من العمر غدا تتخرج وستكون أسرة و تنطلق للحياة فمن المفترض أنها تنطلق بوعي لذاتها و وبدون إي عقد نفسية ولا حتى من الطفولة ، وهذا الحلم الذي أتمنى ان أحققه في يوم من الأيام وان تكون سلطنة عمان وأهلها هم من يشاركوني في تحقيقه وافرح معهم كما فرحت معهم من خلال جامعة صحار التي أقدم لكل منتسبيها كل عبارات الشكر والتقدير .

فخور بفاطمة :

من جانبه تحدث السيد سلمان والد الطالبة فاطمة عن ابنته قائلا: انا فخور في ابنتي فاطمة رفعت راسي عاليا وكانت لحظة غالية عندما صعدت برفقتها الى المسرح وهي تكرم كونها الأول على دفعتها أسعدتنا انا ووالدتها بهذا النجاح وأتمنى من الله العلي القدير ان يحقق حلمها ويسهل أمرها بمواصلة دراستها الجامعية في الماجستير وشكرا سلطنة عمان على وقفتهم معنا طوال سنوات دراسة ابنتي سواء في جامعة صحار وكل أرجاء عمان شكرا للجميع .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.