حملة تقليم النباتات والأشجار البرية بشناص

0 73

حملة تقليم النباتات والأشجار البرية بشناص

نظمت إدارة البيئة بمحافظة شمال الباطنة حملة موسعة لتقليم النباتات البرية بولاية شناص منطقة وادي فيض، حيث تم تقليم أكثر من 700 شجرة من النباتات والأشجار البرية، وتعبر هذه الحملة عن الاهتمام بالنباتات العمانية على وجه الخصوص وبالبيئة العمانية الفطرية بشكل عام، ومواصلة الحفاظ والسعي المتواصل للحفاظ على النباتات المحلية المنتشرة على نطاق واسع في أراضي السلطنة، حيث تسعى هيئة البيئة إلى جانب العديد من الجهات الحكومية إلى المحافظة على النباتات المحلية أبرزها: السمر، السدر، الغاف، الأثل، الشوع وغيرها من النباتات المحلية، وتفعيل المبادرات والبرامج الرامية إلى تحقيق الأهداف الوطنية للمحافظة على البيئة العمانية واستدامتها.

وتكثف هيئة البيئة جهودها نحو الاهتمام بالأشجار وتحسين الغطاء النباتي في المناطق الطبيعية في السلطنة، ورفع الوعي بأهمية زيادة المساحة الخضراء وفوائدها على البيئة والمجتمع، ومساهمة جميع شرائح المجتمع في المحافظة على البيئة الطبيعية، بالإضافة إلى تفعيل مشاركة المجتمع في الحفاظ على النباتات البرية والحفاظ على التنوع النباتي، حيث أن بروز ظاهرة القطع العشوائي للأشجار والشجيرات والرعي الجائر، والتأثيرات المناخية المختلفة مثل الجفاف المتصاعد والتصحر، يسهم بشكل خطير في تتراجع النباتات الطبيعية، مما يتوجب إكثار الأشجار البرية وإعادة زراعتها، والذي سوف يسهم في استعادة الغطاء النباتي والتقليل من التصحر في المناطق المتدهورة، كما أنها ستساهم في التقليل من تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي والآثار المترتبة على ظاهرة التغيرات المناخية في السلطنة.

وتسعى هيئة البيئة للتركيز على الجهود التي تبذلها لتوعية وتثقيف المجتمع للمحافظة على النباتات البرية وزيادة الرقعة الخضراء والحد من ظاهرة التصحر وتدهور الأراضي، بالإضافة إلى إيجاد سبل ووسائل لتوعية المواطنين والتعاون للحفاظ على الأشجار البرية وتوجيه المجتمع لضرورة الاهتمام بالأشجار البرية، وإشراك جميع شرائح المجتمع وتعريفهم بأنواع الأشجار البرية، وغرس مبدأ الاهتمام بالأشجار وتوسعة الرقعة الخضراء مما يسهم في ايجاد بيئية طبيعية وصحية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.