للاطلاع على تجربة شمال الباطنة في نظام المؤشرات ختام زيارة وفد تربوي من مسندم والبريمي

0 111

متابعة: سعيد الهنداسي.

في إطار تبادل الزيارات والتجارب التربوية، بين مديريات التربية بالمحافظات تم تنفيذ زيارة لقسم نظام المؤشرات التربوية بالمحافظة من قبل رئيسي قسم نظام المؤشرات التربوية بمحافظتي مسندم والبريمي وعدد من أعضاء القسم تم في اليوم الأول الاطلاع فيها على تجربة المحافظة في مهام القسم وطرق تحليل البيانات والمؤشرات التربوية

فيما اشتمل البرنامج لليوم الثاني على آلية تحليل نتائج التحصيل الدراسي وآلية تحليل الزيارات المدرسية والإشراقية والتحليل بواسطة برنامج power bi وكتابة التقارير الفصلية والمقارنة وختتم البرنامج بتوزيع شهادات التقدير.

من جانبه أشاد خالد السناني رئيس قسم المؤشرات بتعليمية شمال الباطنة بأهمية مثل هذه الزيارات المتبادلة بين التربويين والتي يتم من خلالها التعرف على تجارب الأقسام والدوائر بكل ما هو جديد في عملها واكتساب مزيد من الخبرات من اجل خدمة العملية التربوية شاكرا لرؤساء الأقسام والموظفين على تعاونهم معهم.

فيما عبرت ثريا بنت خليفه الغافرية رئيسة قسم المؤشرات التربوية بتعليمية البريمي عن سعادتها بعد الزيارة قائلة: سعدنا بهذه الزيارة التبادلية المباشرة لقسم المؤشرات بشمال الباطنة بعد انقطاع سنوات بسبب الجائحة، حيث كانت زيارة محفوفة بالأخوة والروح التعاونية إضافة الى حب العطاء ونقل المعرفة للآخرين من موظفين ومسؤولين بتعليمية شمال الباطنة. وتضيف الغافرية: لقد لمسنا روح القيادة المرنة والفعالة والمبتكرة لدى المسؤولين والتي تنعكس ايجاباً على الموظفين بالقسم والدائرة. وقد حققت هذه الزيارة التبادلية أهدافها بفاعلية تفوق التوقعات.

وعن مدى الاستفادة التي تم اكتسابها من الزيارة ذكر منير بن عبد الله الشحي رئيس قسم نظام المؤشرات بتعليمية مسندم قائلا: شملت الاستفادة من الزيارة التبادلية عدة نواحي، منها التعرف على المهارات والامكانيات بأقسام المؤشرات وتبادل الأفكار حول نظام المؤشرات ومستقبل البيانات وأهميتها في تجويد البيئة التعليمية. إضافة الى التقانة المستخدمة في تحليل وقراءة المؤشرات التربوية. حيث أن قسم المؤشرات بتعليمية شمال الباطنة يزخر بمستوى عالٍ من المهارات الفنية والتقنية وخاصة في تسهيل ودقة قراءة هذه المؤشرات. كما شملت الاستفادة الابتكار في الجانب الاداري والذي يتمتع بالمرونة والفعالية لما يتم تفعيلة من تقانة مستخدمة في تسهيل اتمام المهام وخلق حلق وصل بين المسؤول والموظف.

الجدير بالذكر ان زيارة الوفد التربوي من محافظتي البريمي ومسندم خرجت بالعديد من التوصيات كان من أهمها تعزيز الزيارات التبادلية على مختلف الأصعدة في السلم الوظيفي لما له من تنوع فكري وثقافي وجغرافي بين المحافظات التعليمية والذي له دور في تنوع الخبرات والمهارات. حيث أن هذه الزيارات بين المحافظات التعليمية لها أهمية في صقل الكوادر البشرية بأسلوب مبتكر يختلف عن البرامج التدريبية التقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.